أحدث الحكايا

فلسفة

شريف صالح يحكي (على باب الله): هل سيلغي الله الجنة؟

منذ أيام أثار الشيخ علي جمعة الجدل بقوله: “وارد أن يلغي الله النار في الآخرة”. فإذا كان هناك احتمال أن يلغي الله النار، لأي سبب، فما المانع أن يلغي الجنة أيضًا؟ فطالما انتفى العقاب، انتفت المكافأة أيضًا! وربما تسميات الجنة والنار والصور اللغوية المتعلقة بهما من قبيل المجاز. فكيف تصور …

أكمل القراءة »

شريف صالح يحكي (على باب الله): من الخضر إلى يورجن كلوب.. أسطورة العبد الصالح

كنت أسير بين الزرع في قريتي. وكان الطريق خاليًا والنسمة لطيفة، ثم فجأة سمعتُ صوتًا يغني. حاولت تمييز الأغنية فلم أفهم منها سوى كلمة “حبيبي”.. اقترب مني الرجل وهو يغني، وقد تطلع إليّ بنظرة غامضة. برغم ملابسه الجيدة كان حافي القدمين، ويسير بخطوة مقيدة. بعدما تجاوزني نظرتُ إليه من الخلف، …

أكمل القراءة »

شريف صالح يحكي (على باب الله): لماذا لا توجد امرأة رسولة؟

عشتُ طفولتي في نظام “العائلة” تحت سلطة الجد لا الأب، ولفت نظري المكانة المقدسة للأم لكنها بلا سلطة ظاهرية وإنما سلطتها “مخفية”، تُحرك الأحداث من وراء ستار. كما لفت نظري أنه لولا الجدة والأم والعمة لانفرط عقد العائلة بسهولة. لكن المرأة مهما بلغ تقديسها، ومهما كانت مصدر أمن وحماية، تظل …

أكمل القراءة »

شريف صالح يحكي (على باب الله): عندما قال الحلاج: ما في الجبة إلا الله!

لنتحدث عن الرحلة، والمتاهة، والنور.   في أحد الأيام خرجتُ مع سائق سيارة نقل في مهمة، وكنتُ ضابط احتياط آنذاك، لكن أثناء عودتنا بعد الغروب ارتأى “حسن” السائق أن يختصر الطريق بنا. وكما توقعتُ، انتهينا وسط صحراء عن الشمال واليمين، ومن الأمام والخلف. أشعل حسن أنوار السيارة ودار في كل …

أكمل القراءة »

شريف صالح يحكي (على باب الله): أن تربي أفعى في حجرك

اشتريتُ مأكولات خفيفة استعدادًا للذهاب مع بنتي وابني إلى معرض الكتاب. ثم فوجئتُ بابني حسين ينبهني إلى أهمية “مقاطعة” شركات أغذية تدعم حرب الإبادة في غزة. كان ينظر بمنطق أنهم أخوتنا في الدين والعروبة، فقلتُ له: هذا تحيز مفهوم لكن المفترض أن ننصر القضايا لأنها عادلة لا أن ننصر من …

أكمل القراءة »

شريف صالح يحكي (على باب الله): انتش واجرِي يا إنسان

في أحد الأيام جلستُ على مقهى شعبي في الشيخ زايد أستمتعُ بدفء شمس الشتاء، ثم اشتريتُ طعامًا، تجمع على رائحته بضع قطط. وكلما رميتُ قطعة من الأكل تسابقت القطط غريزيًا وزمجرت لبعضها البعض. كل قطة تحاولُ أن تخطف العظمة قبل غيرها. وترى أنها أولى من الأخرى التي قد تكون أمها …

أكمل القراءة »

د. زين عبد الهادي يحكي: “تأملات” ماركوس أوريليوس أعظم الكتب على الإطلاق

رددت شهرزاد كثيرا من التأملات والمواعظ والحكم على مسامع شهريار الملك، هذه التأملات ذات طابع إنساني ملحمي وهو ما يدفعنا إلى دراسة خطابها ولماذا امتلأت حكاياتها بطرق عميقة منظمة تؤدي إلى هدف واحد، هو إطالة أمد الحكايات عبر تأملها من أجل إيقاف شهريار عن الاستمرار في معاقبة النساء. هكذا تلف …

أكمل القراءة »

شريف صالح يحكي (على باب الله): العالم طلسم.. والكنز هو الله

تعودتُ السير بين الحقول الخضراء وجداول المياه في قريتي. أحبُ هذا الصمت الممتد أمامي ودفء الشمس ورائحة الطمي، وتلك الموسيقى التي أسمعها من طيور لا أراها. كنتُ أبتعد قدر ما أستطيع عن البيوت وضجيج البشر ونداءات الباعة مُستمتعًا بطبيعة حرة. فالطير يغني كما يحلو له.. الضفادع تقفز بين ماء وماء.. …

أكمل القراءة »

شريف صالح يحكي (على باب الله): الجمال طريقي إلى الله

تكرر في كوابيسي، أن عانيتُ الجاثوم، وكثيرًا ما كان يندفع من داخلي صوت يردد: “الله” أو “لا إله إلا الله”. أحد هذه الكوابيس القديمة كنتُ أشعر بنفسي وحدي والسماء تنطبق على الأرض. وقرأتُ مرة تفسيرًا أنها صدى للحظات المخاض والولادة كامنة في لا وعي كل منا، وتنعكس في أحلامنا وكوابيسنا. …

أكمل القراءة »

د. زين عبد الهادي يحكي حكاية الحداثة (2): جذور الحداثة

انتهت الحكاية الأولى بقراءة للفن التشكيلي ودوره في دفع مفهوم الحداثة إلى واجهة صورة التحديث في العالم، وهنا نروي في الحكاية الثانية حكايات جذور الحداثة كما جرت في نهاية القرن التاسع عشر، وكان الأمر كله يدور حول مدى زيف الجديد وأصالة القديم، وهنا سألتني شهرزاد: هل هذا صحيح؟، وكان لابد …

أكمل القراءة »